”عندكشي شكون” فيلم وثائقي عن الفساد في تونس بعد الثورة

''عندكشي شكون'' فيلم وثائقي

انتهى مؤخرا المخرج رياض العبيدي من انجاز فيلمه الثاني”عندكشى شكون” حيث من المنتظر أن يكون العرض ما قبل الأول للفيلم يوم 27 فيفري الجاري بالمركب الشبابي 17 ديسمبر بسيدي بوزيد قبل أن ينطلق عرضه في كل من ولايتي سيدي بوزيد وصفاقس ضمن جولة سينمائية طيلة شهري مارس وأفريل.

 

ويعرض هذا الفيلم في إطار مبادرة ”شاشة مفتوحة ضد الفساد” تنظمها الجمعية التونسية للحراك الثقافي بالشراكة مع الجمعية التونسية لمكافحة الفساد والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع سيدي بوزيد والاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد وجمعية السينما المتجولة ومنظمة أنا يقظ وبدعم من الصندوق الأوروبي للديمقراطية.

 

ويسلط الفيلم 46 دقيقة و44 ثانية الضوء على قصة عاطل عن عمل يدعى زياد يعيش مع ذاكرته العالقة في رحلة مرهقة للبحث عن شغل ورغم العراقيل المتواصلة التي زرعت في طريقه يظل زياد مصرا على إيجاد واسطة حتى يكتشف نفسه من جديد قبل 5 سنوات أيام الثورة التونسية.

 

وقد أشار المخرج رياض العبيدي إلى أن تناوله لقضية الفساد هو محاولة للتذكير بالشعار المركزي للثورة التونسية ”التشغيل استحقاق يا عصابة السراق” حيث بقي مطلب مكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين مسكوتا عنه.

كما بيّن أن الفيلم يتناول قضيتي التشغيل ومكافحة الفساد من زاوية اجتماعية وسياسية من خلال دور الحكومات المتعاقبة والمواطن في تكريس دولة الفساد والتعامل مع أشكاله كعرف اجتماعي.

 

ويشارك في الفيلم كل من جهاد بن جدو في دور زياد وإبراهيم الميساوي وبودربالة النصيري ومحمد الكامل هاني وآسيا عايدي وعمر العبيدي ولزهر الغربي وبسام بوزياني ومحمد الصالح العبيدي ومحمد الهادي كحولي وإبراهيم بن صالح وفتحي الهمامي والطيب العشي.